الخميس، 17 مايو، 2007

من هــــــــــــــــــــــــو شيــــــــــــــــــخ المجاهــــــــــدين


هو : أبو الفتوح عفيفي إبراهيم شوشة

مواليد 5 مايو 1929م زوج للسيدة ليلي الحسيني , وأب لإبنتان وولدان

مواليد قرية كفر وهب - التابعة لمدينة قويسنا - محافظة المنوفية

نائب مجلس الشعب السابق عن دائرة قويسنا لعام 1987م

نشأ في أسره متدينة وانضم لجماعة الاخوان في سن السابعة عشر

شارك في عدة حـــروب وخرج للجهاد أكثر من مرة

شارك في الجهاد ضد الانجليز بمصر في عامي 1947 و 1948 م

خرج الى الجهاد بفلسطين لعدة سنوات ضد الجيش الصهيوني من 1948 الى 1953 م

تم اعتقاله لمدة عام واربعة اشهر لدى عودته من فلسطين

شارك في حرب السويس عام 1956 م وأبلى فيها بلاءاً حسناً وكان قائداً لكتبية


تم اعتقاله مرة أخرى في عهد عبد الناصر بعد حرب السويس وحكم عليه بالسجن سبعة عشر عاماً


تعرض خلال سنوات سجنه لأقصى درجات التعذيب من الجلد الشديد ليلاً ونهاراً , الى الصعق بالكهرباء وحتى إقتلاع الأظافر , والكي بالنــــار , حتى أصيب بعدة أمراض مزمنة من جراء قسوة التعذيب

حفظ القرآن الكريم كاملاً في فترة محبسه , وحصل على شهادة الثانوية العامة

وبعد أن قضى فتره سجنه كاملة ( 17 عاماً ) خرج ليكمل دوره الإصلاحي

شارك في العمل التطوعي الخدمي , وأسس اكثر من جمعية خيرية بمحافظته

خاض إنتخابات مجلس الشعب لعام 1987 م , واكتسح منافسيه

قدم خدمات عديدة لأهالي دائرته , مما أكسبه حب الاهالي بالكامل

عضو شرفي لأكثر من 3 مؤسات مدنية تقدم الخدمات الجماهيرية

إمـــــــام لمسجد الإيمـــــان بمدينة قويسنا منذ اكثر من 9 سنوات

أصدر كتابه ( رحلتى مع الإخوان المسلمين ) عام 2003 م


يحكي الكتاب جانباً مهماً من حياة شيخ المجاهدين , ويحكي فترة جهاده الطويلة

عضـــــو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين

أطلق عليه لقب شيخ المجاهدين بمدينته , لكثره خروجه للجهــاد ضد أعداء الاسلام

اعتقل يوم 29 أبريل 2007 م , في قضية إعتقال عضوي مجلس الشعب المنتمين للإخوان المسلمين

تقدم ذويه بطلب للإفراج الصحي عنه , نظراً لسوء حالته الصحيه لإصابته بضغط الدم والسكر , فضلاً عن قصور حاد في الشريان التاجي , لكن الطلب قوبل بالرفض الغير مبرر

لم يقتصر الإضطهاد الذي تعرض له الشيخ عليه فقط , بل طال أفراد عائلته أيضاً , فإبنته الكبرى ( أسماء ) تخرجت في كليه العلوم ومنعت من التعيين كمعيدة نظراً لأن والدها له ملف أمني

كما تكرر نفس الأمر مع إبنته الوسطى ( أميمة ) ومنعتها الحكومة أيضاً من التعيين كمعيدة

تعرض إبنه الطبيب البشري ( أحمد ) للإعتقال عدة مرات بسبب ملف والده الأمني

هـــــــــذا هو شيخ المجاهدين , وهذه هي حياته , فبالله عليكم أين المفترض أن يكون مكانه الأن ؟؟؟

أفي أقبية السجون ؟؟؟

أم في الزنازين العفنة ؟؟؟

أم في غياهب النسيان ؟؟؟

مجرد تساؤل

واذا لم تعرفوا مكانه

فالإجابه :

مكانه في ليمــــــان طرة



روابط

مدونة انسى تعلن بدء انطلاق حملة الإفراج عن شيخ المجاهدين

http://ensaa.blogspot.com/2007/05/blog-post_17.html





ليست هناك تعليقات: